أنخيل دي ماريا قبل بضعة أسابيع مدد عقده مع ريال مدريد. بعد محادثات طويلة والتي بدأت قبل عام، بالأحرف الأولى حدد الارجنتيني علاقته مع النادي الأبيض حتى عام 2018، والتي مضى عليها أكثر من عامين . وفي النهاية سيصبح اللاعب الاكثر تحديدا لعقده وأكثر من كاسياس، سيرجيو راموس، كونتراو، شاهين وفران والتي تنتهي عقودهم في عام 2017. وبالإضافة إلى ذلك، تم تحسين راتبه ما يزيد قليلا على مليون يورو، وسيكون 3 مليون صافي في الموسم الواحد.

كان ريال مدريد قد دفع 25 مليون في التعاقد معه، ووافق دي ماريا على راتب (حوالي مليوني في سنة) للخروج من نادي بنفيكا البرتغالي ومع ذلك كان نادي ريال مدريد قد وعد اللاعب بأنه سيعيد النظر في الراتب إذا كان أداءه جيدا . الارجنتيني أوفى بالعهد وظهر بأداء مميز مع الفريق في موسمه الاول ولذلك بدأت المطالبة بما وعد به من قبل النادي وقال "أنا مشتاق للتجديد"،

وتمت المفاوضات على التمديد مع اللاعب وممثليه، بما في ذلك خورخي منديس، ما يقرب من عام. ومع ذلك، بعد اجتماعات عدة، تم التوصل إلى اتفاق قبل اكثر من شهر، ولكن مدريد لم يعلن عن ذلك . دي ماريا لم يشهد أفضل موسم له، على العكس من ذلك. كانت لديه أصابه في العضلات، وخصوصا هذا الموسم الأخير، حيث غاب عن الفريق ما يقرب من ثلاثة أشهر. ومع ذلك، مورينيو يثق بالارجنتيني ثقه كامله ويعتبره حجر الزاويه في الفريق . ولذلك كان قد أمر ريال مدريد بالتجديد مع دي ماريا من أجل طمأنة اللاعب،

من خلال تمديد عقد دي ماريا، ريال مدريد لا يزال مع سياسته لضمان مستقبل نجومه. اليوم لديهم فقط غرانيرو ولاس ديارا فقط سينهون عقودهم في الموسم المقبل. ولابد من تسيير الامور بإحكام. في حين أن ريال مدريد يسعى لتدعيم صفوف الفريق مع إضافات جديدة، ولايردون أهمال أهم اللاعبين في الفريق الحالي. جوزيه مورينيو أيضا لديه أولوية للحفاظ على المجموعة الحالية .
Share this article :